أبهر ​طفل رضيع​ والدته حينما اكتشف إصابتها بسرطان الثدي.

وبعد أن بلغ 14 شهراً بدأ دوجي ماكينيرني يرفض الرضاعة من ذدي أمه الأيمن ما دفعها للريبة، فعثرت على كتلة بحجم حبة البازيلاء وشخصها الأطباء فيما بعد لأنها مصابة بالسرطان في قناة حليب الأم.

وتقول الأم وتدعى جوان كار التي تعمل كممرضة، انها اعتقدت في البداية أنها قد تكون لديها قناة مسدودة أو شيء ما، فقررت فحص ثديها بحثاً عن الكتل، أو أي مشاكل أخرى، وعادت الأم إلى طبيبها الذي أحالها إلى اختصاصيين. وخضعت للمسح وخزعة للخلايا، وبعد أربعة أيام قيل لها إنها مصابة بسرطان الثدي بنوع شائع ينتشر في قنوات الحليب وهذا ما منع دوجي من الرضاعة.

وخضعت جوان لثماني جلسات من العلاج الكيميائي حتى تقلص الورم وأزال الجراحون الخلايا السرطانية المتبقية في مارس 2018.

وفي أبريل من العام الماضي أخبرها الأطباء أنها خالية تماماً من السرطان لكنها ظلت تحت الملاحظة لمدة عام تقريباً.