فضل البعض قضاء شهر رمضان الفضيل بشكل مختلف عن باقي أيام السنة، والاستمتاع بالأجواء الروحانية الخاصة والطقوس الرمضانية المميزة التي تشتهر بها بعض المدن خلال شهر الصوم.

وهناك عدد من المدن التي توفر لك تجربة رمضانية ممتعة بما يجعلها أفضل وجهات السفر التي يمكنك التوجه لها خلال شهر رمضان من بينها مكة المكرمة والمدينة المنورة بالسعودية، وكوالامبور بماليزيا، والقاهرة بمصر، ومدينة إسطنبول بتركيا. 

مكة المكرمة والمدينة المنورة

تتصدر هاتان المدينتان قائمة أفضل الوجهات السياحية في شهر رمضان، فليس هناك مكان بالعالم أقرب إلى قلوب المسلمين أكثر منهما، كما أنك تكون قادرا على أداء مناسك العمرة خلال زيارتك، وتناول الإفطار وسط الآلاف من المسلمين في المسجد الحرام، فضلا عن الصلاة في ساحات المسجد النبوي الشريف في أجواء إيمانية تبعث الطمأنينة.

لا تقف تجربتك الروحانية عند هذا الحد، فيكفيك متعة التمعن بالنظر للكعبة المشرفة والتضرع إلى الله بالدعاء في خشوع وخضوع لن تجد له مثيلا في أي مكان آخر من بقاع الأرض.

كوالالمبور في ماليزيا

استطاعت هذه المدينة أن تصبح إحدى أهم الوجهات السياحية في العالم الإسلامي، حيث إنها شهدت تطورا كبيرا وازدهارا مبهرا خلال السنوات العشر الماضية.

وأصبحت كوالالمبور في ماليزيا من أكثر المدن التي يفضل الكثير من المسلمين السفر إليها، وهو ما جعلها إحدى الوجهات السياحية التي يقصدونها خلال رمضان، لتمتعها بالعديد من الأماكن السياحية الإسلامية واحتوائها على الكثير من المطاعم التي تقدم الوجبات "الحلال". 

القاهرة في مصر

تعتبر القاهرة من أكثر المدن التي قد تمنحك تجربة رمضانية فريدة من نوعها، فمجرد الإعلان عن أول أيام الشهر الفضيل تتزين شوارعها لاستقبال رمضان بألوان مبهجة تبعث مذاق أخر من الفرحة لن تجده في أي مدينة أخرى، حيث تنير شوارعها بالكثير من الفوانيس التي يتم تصميمهما بأشكال وأحجام عديدة. 

كما تعتبر القاهرة من بين المدن التي تنشتر في مختلف أركانها الأجواء الروحانية حيث أنها تضم عدد كبير من المساجد التاريخية من بينها مسجد أحمد بن طولون أحد أكبر مساجد العالم والأقدم في القاهرة، بالإضافة إلى المراكز الفنية والثقافية الإسلامية، إلى جانب الاستمتاع بصلاة التراويح وسط المئات من المصلين في مسجد الأزه.

إسطنبول في تركيا

تعد إسطنبول من المدن التي قد تجد بها روح رمضان حاضرة في كل مكان بها، حيث إنها تتمتع بنكهة خاصة يمكنك الاستمتاع بها عند قضاء شهر رمضان بين أركانها، ويعد فرصة لممارسة العديد من الأنشطة والتجمعات والاحتفالات، وهي مدينة لا تنطفئ أضوائها طيلة أيام رمضان.

ومن بين أكثر الأمور التي تميزها أيضا انتشار الأكشاك التي تضم العديد من الكتب الإسلامية والمقتنيات والهدايا التذكارية في كل مكان، فضلا عن احتوائها على مساجد غاية في الجمال، كما أنك لست بحاجة لشرب الكثير من المنبهات لمواصلة السهر حتى وقت السحور، حيث إن الطبول تنتشر في مختلف أنحائها كل ليلة لإيقاظ النائمين!