مع انتهاء الموعد الرسمي لموسم السباحة لهذا العام اليوم الاثنين 8.10.18 اصدرت مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد تقريرها التلخيصي لعدد حالات الغرق حيث يتضح انه ومنذ بداية موسم السباحة الحالي بتاريخ 16.04.2018 وحتى كتابة هذه السطور تم تسجيل 33 حالة غرق انتهت بالوفاة.

وبينت المعطيات ايضا ان من بين هذه الحالات، ستة منها كانت من نصيب الاطفال والاولاد العرب من جيل صفر حتى 18 عاما، حيث ان 3 حالات غرق وقعت في مجمعات مائية وبرك واحواض سباحة داخل المنزل او ساحة المنزل و 3 حالات وقعت في برك ومجمعات مائية في الحيز العام.

وكانت وزارة الصحة قد عملت خلال العطلة الصيفية من أجل رفع الوعي لحالات الغرق في البرك الخاصة وبيوت الضيافة ضمن حملة اعلامية واسعة كجزء من الخطة الوطنية لأمان الاولاد التي اقرتها الحكومة قبل عامين بمبادرة من مؤسسة “بطيرم” لأمان الأولاد.

وتناشد “بطيرم” وتحذر من امكانية حدوث حالات غرق عديدة اضافية حتى بعد انتهاء اشهر الصيف داخل المنزل خاصة اذا ما كنا نتحدث عن فئة الاطفال حيث قد تحدث هذه الحالات بسرعة وبهدوء وفي مياه بعمق 10سم، في حوض الاستحمام، وأيضا في طشت او دلو ماء.

لذا يُمنع منعا باتا تركهم دون مراقبة فعالة من قبل شخص بالغ. كما يتوجب أيضا إفراغ أي دلو او حوض ماء بعد استعماله داخل المنزل. وفي حال وجود مسبح او بركة خاصة لا يمكن افراغها من الماء، يجب العمل على اقامة جدار يمنع دخول الاولاد اليها والامتناع من ترك طفل دون جيل 5 سنوات لوحده في حوض الاستحمام أو أي مصدر للمياه ولو لثانية واحدة”.