تكشّفت الجمعة صور دموية لعبوة غاز مسيل للدموع أطلقها الجيش الإسرائيلي، وهي تضرب مباشرة وجه شاب فلسطيني فتنبعث منه كتلة من الدماء والدخان.

وفي الصور التي التقطت في شرق مدينة خان يونس، يظهر الشاب الفلسطيني هيثم أبو سبلة (23 عاما) والدخان ينبعث من فمه بعد أن ضربته العبوة مباشرة، وتفجرت الدماء على خديه وباقي ملامح وجهه، وسالت على ملابسه، قبل أن ينهار على الأرض في ألم لا يوصف، نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وسارع المتظاهرون بنقل الشاب الفلسطيني المصاب إلى مستشفى في غزة، ووضعه الأطباء في غرفة العناية المركزة، وأجريت له جراحة عاجلة لنزع أجزاء العبوة من وجهه. واستقرت حالته الصحية.

وأسفر الإطلاق العشوائي الإسرائيلي لعبوات الغاز على متظاهرين فلسطينيين قرب الحدود مع غزة، عن مقتل 3 فلسطينيين الجمعة.

وتجمع آلاف المتظاهرين على طول السياج بين غزة وإسرائيل احتجاجا على الاحتلال. وقام المتظاهرون الفلسطينيون بإطلاق طائرات ورقية مشتعلة صوب إسرائيل.