وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ما فعلته إسرائيل على الحدود مع غزة، حيث قُتل عشرات الفلسطينيين خلال احتجاجات حاشدة اليوم الإثنين، بأنه دفاع عن النفس في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية “حماس“.

وكتب نتنياهو على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلًا: “كل بلد لديه التزام بحماية حدوده، منظمة حماس الإرهابية تعلن أنها تنوي تدمير إسرائيل وترسل آلافًا لاختراق السياج الحدودي لتنفيذ هذا الهدف، سنواصل العمل بعزم لحماية سيادتنا ومواطنينا”، وفق تعبيره.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء الإثنين أن عدد شهداء قطاع غزة ارتفع إلى 52، فيما سقط نحو 2410 جرحى.

واندلعت مواجهات عنيفة على الحدود الشرقية لقطاع غزة بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال، ضمن فعالية “مسيرة العودة الكبرى”.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية فإن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين، مما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء، وآلاف الجرحى.