هل تعلمين أن هناك أعداء خفيين حولنا في كل مكان في انتظار اللحظة المناسبة للهجوم؟ هم أعداء أحياء ومتربصين ودون أن تلاحظي تجدينهم في بيتك، في مطبخك

 

 والأسوأ من ذلك في طعامك ذاته. ودون أن تدرى قد تدعينهم بنفسك عند شرائك علبة تونة من السوبر ماركت، أو بعض السمك من السوق بعد أن يغريك شكله.

رغم أن هذه الميكروبات الضارة لا تكتشف بالنظر أو الرائحة أو الطعم إلا أنها تمثل خطراً محتملاً على صحتك وصحة أسرتك. تتراوح الميكروبات من البكتريا إلى الفيروسات وهى الأسباب الرئيسية للإصابة بالتسمم الغذائي. تتراوح أعراض التسمم الغذائي تبعاً لنوعية الميكروب المسبب له وقد تتضمن غثيان، قئ، مغص، إسهال، وفي الحالات الحادة قد تتطور الأعراض إلى الجفاف الذى ربما يتسبب في الوفاة.

توضح د. عواطف عواد – رئيسة قسم الميكروبيولوجى والمناعة بجامعة الإسكندريةأن هناك نوعين من التسمم الغذائي البكتيري: النوع الأول يحدث نتيجة سموم تصنع عن طريق البكتريا الموجودة بالطعام نفسه، والنوع الآخر يحدث نتيجة تكاثر البكتريا داخل أجسامنا بعد تناول طعام ملوث. وتقول د. عواطف: "النوع الثاني يحدث ببطء أكثر وعادةً يكون أخف من النوع الأول".

لهذا، فلكي نمنع حدوث التسمم الغذائي يجب أن نتبع إجراءات دقيقة للتأكد من عدم دخول الميكروبات إلى طعامنا من البداية، ولحماية طعامنا من نمو البكتريا وتكاثرها فيه. تشرح د. عواطف فتقول: "تختلف البكتريا من حيث قدرتها على البقاء. على سبيل المثال بعض أنواع البكتريا تنمو في الجو الدافئ ويحدث ذلك عندما يترك الطعام خارج الثلاجة لفترة طويلة، لذلك فإن إدخال بقايا الطعام إلى الثلاجة مباشرةً أمر ضروري للغاية. كما أن بعض الميكروبات لديها قدرة على البقاء حتى في الثلاجة، لذلك يجب التأكد من أن الطعام معد ومطهو بشكل سليم قبل إدخاله إلى الثلاجة".

بعض أنواع البكتريا تنمو في عدم وجود أكسجين حولها مثلما يحدث في الأطعمة المعلبة وهذه النوعية من البكتريا تتسبب في الإصابة بنوع معين من التسمم، يؤدى إلى عدم وضوح الرؤية، صعوبة في البلع، وقد تتطور الحالة إلى الإصابة بالشلل.

تقول د. عواطف: "لا تشترى علب الطعام المنتفخة لأن ذلك يدل على أن الطعام الموجود بها مصاباً". وتضيف بأنه عند تحضير أطعمة محفوظة في البيت مثل المربى، يجب غسل الفاكهة جيداً لأن هذه النوعية من البكتريا تقاوم الغليان والتجمد وتنمو في البرطمانات حيث لا يوجد أكسجين، والطريقة الوحيدة للحماية من هذه النوعية من البكتريا هي غسل الفاكهة جيداً من البداية.

يحدث أيضاً التسمم الغذائي بسبب فيروسات مثل الالتهاب الكبدي الوبائي " أ " والذي قد يتسبب فيه السمك أو المحار المحفوظ في مياه ملوثة، كما يمكن أن ينتقل من بائعي الطعام المصابين بهذا الفيروس. لذلك يجب أن تختاري الأسواق والمطاعم الموثوق بها.

تقول د. عواطف: "لن يخلو أبداً أى طعام من الميكروبات بشكل كامل، ولكن المهم هو أن نجعل كمية الميكروبات أقل ما يمكن حتى يستطيع جهازنا المناعي حمايتنا منها". ومن المهم أيضاً أن تعلمي أن الطعام الملوث ليس السبب الوحيد في المرض، لأن الميكروبات موجودة أيضاً على أيدينا، على الترابيزات وألواح التقطيع الموجودة في المطبخ، وحتى على أدوات المطبخ التي تستخدمينها في تجهيز الطعام. لذلك يجب عليك أن تغسلي جيداً بشكل دائم يديك، ألواح التقطيع، الترابيزات، وكل ما تستخدمينه في الطهي وتحضير الطعام. إذا اتبعت الإرشادات الدقيقة عند شراء وتحضير الطعام، يمكنك أن تشعري بالاطمئنان.

ولتجنب التسمم الغذائي نقدم لك بعض النصائح التي تساعدك في اختيار طعام صحي وآمن لأسرتك:
نصائح عند شرائك من السوبر ماركت
تأكدي دائماً من تاريخ الصلاحية لأي منتج تشترينه.
اشترى المنتجات المجمدة في آخر زيارتك للسوبر ماركت حتى تبقى مجمدة إلى أن تصلى إلى البيت.
لا تشترى العبوات المنتفخة، المثقوبة، الممزقة، أو التى يتسرب منها المنتج.
ضعي الأطعمة المجمدة في الفريزر وبقية المأكولات في الثلاجة بعد عودتك إلى البيت مباشرةً.
لا تشترى العلب المنتفخة، المطبقة، أو المعوجة.
عند شرائك أسماك طازجة، اشترى الأسماك الملامسة للثلج مباشرةً.
اشترى الفاكهة والخضروات التي تبدو طازجة فقط.


نصائح عند الطهي وتحضير الطعام
غسل الأيدي جيداً، الألواح الخاصة بتقطيع الطعام، وأدوات المطبخ قبل الطهي وأثناء الطهي عند التعامل مع الأطعمة الغير مطهوة لكي لا تنتقل الميكروبات من الطعام الغير مطهو إلى الطعام المطهو.
إذا جرحت يدك أو إذا كنت مصابة بأي مرض، لا تطبخي.
اجعلي الطعام يفك في الثلاجة في فترة الليل، أو في الميكروويف أو تحت مياه باردة، ولكن لا تتركي الطعام المجمد يفك في درجة حرارة الغرفة العادية.
ضعي عبوات اللحوم المجمدة، الأسماك أو الدجاج المجمد في طبق نظيف عند تركها لكى تفك وذلك لكي لا تقطر على شئ آخر حيث أن دم الدجاج واللحوم النيئة يحتوى أحياناً على ميكروبات.
لا تجمدي الأطعمة التي سبق فكها.
اطهي اللحوم المفرومة إلى أن يختفي اللون البمبة.
لا تشربي إلا اللبن المبستر فقط.
ضعي بقايا الأطعمة مباشرةً في الثلاجة.
سخني الأطعمة المتبقية جيداً قبل تناولها.
اغسلي جيداً الفاكهة والخضروات بمياه جارية.

"