الفنانة آمال ماهر تواجه مأزقاً يتعلق بمصير الأغاني التي قامت بتسجيلها بالفعل ولم تُطرَح في ألبومها. وهي تواجه أزمة مع صُنّاع هذه الأعمال خلال الفترة الحالية، وذلك بعد إعادة ترتيب أغاني ألبومها أكثر من مرة واستبعاد أغنيات عدة منه. وتحدثت لـ"إيلاف" مصادر مقربة من ماهر، فأوضحت أنها تواجه لوماً شديداً من زملائها بسبب عدم إبلاغهم بالتعديلات الأخيرة التي أجرتها على ألبومها الجديد "ولاد النهار ده" وعدم تفسيرها لاستبعاد الأغاني بشكلٍ مفاجئ، خاصةً وأن من بينها أغنيات مثل "ازاي فاتتني" التي كانت تفاضل بينها وبين عدة أغاني لتكون "عنوان الألبوم".

واللافت أن "ماهر" فسرت للبعض الأمر بأن هناك أغنيات سقطت من الألبوم سهواً، وهو التصريح الذي خرج عبر الموزع وليد شراقي لأغنية "إزاي فاتتني" قبل أن تؤكد شركة "مزيكا" بأن أغاني الألبوم هي فقط التي صدرت ولن يتم إصدار أغاني إضافية في الطبعة الثانية من الألبوم الجديد الذي تعود به لسوق الكاسيت بعد غياب 4 سنوات.

هذا وتحاول شركة "مزيكا" احتواء الأمر بشكلٍ كامل خلال الفترة الحالية، خاصةً وأن هناك أغاني يمكن أن تقوم "ماهر" بطرحها "منفردة" بعد فترة من صدور الألبوم، علماً أن "إيلاف" حاولت التواصل مع "ماهر" منذ مساء أمس الأول، لكن هاتفها لم يرد.