يفتتح في الناصرة في السادسة من مساء السبت القريب 9/5/2009 في "دارة الثقافة والفنون" على اسم طيب الذكر المحامي توفيق معمر، التابعة لمجلس الطائفة الأرثوذكسية في الناصرة، معرض الفن التشكيلي تحت عنوان "شيء ما في داخل الأبيض" بمساهمة نخبة من الفنانين العرب واليهود، وبتنظيم الفنان المعروف فريد أبو شقرة، وتحت رعاية رئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي

وسيعرض في المعرض أعمالا فنية للفنانين سلمان ملا وأسد عزي ورأفت زريق ولبنى نواطحة ماهلي ونسيم دويري  وفاطمة أبو رومي وحنا فرح ورائدة أدون وعديت لفافي غباي وبيني أفرات وهيلا لولو لين ودورا ديكل وايلي كرمي ويعيل بلابان ودان برينبويم ورامي أرامة.


ويعتبر هذا المعرض أولى نشاطات دارة الثقافة والفنون، التي رصد لها مجلس الطائفة الأرثوذكسية ميزانية 400 ألف شيكل من أجل ترميمها، خاصة وأنها تقام في واحد من البيوت الأثرية، التي كانت بملكية المحامي النصراوي الوطني الراحل توفيق معمر، وأوقفها لمجلس الطائفة الأرثوذكسية، وأقيم بداية في المكان بيت الكاتب، الذي أغلق لاحقا، حتى افتتاح "الدارة".

ومن الأهداف التي تم وضعها لهذه المؤسسة الثقافية، أن يكون بيتا نصراويا يحتضن الفن، ويكون مساحة للثقافة والمثقفين، ولهذا جرى تنسيق البيت وتجهيزه ليكون بيتا لكل الفنانين، حفاظا على الموروث وإكراما له، يجمع حوار مبدعين تحت سقفٍ واحد.

ومن أهم المشاريع بناء صالة عرض دائمة لتكون الأولى من نوعها في الناصرة، وسيتم افتتاحها في أول عرض في التاسع من شهر أيار الحالي ، إذ أعد الفنان العالمي فريد أبو شقرة معرض "شيء ما في داخل الأبيض"، وهو معرض يهودي عربي يشارك فيه فنانون بمستوى عالي جدا.

كذلك من بين المشاريع المخططة بناء أرشيف وغرف تعليمية للموسيقى والفنون التشكيلية، وإعداد مشاريع دورية وثابتة.