*الخضيرة- من ميسون اسدي- حاليا، تشترك الفنانة فاتنة شريتح، ضمن معرض مشترك في جاليري "اومان" في مدينة الخضيرة، إلى جانب (13) فنانا، كل فنان يعالج في لوحاته موضوعات أخرى، وفاتنة تشترك بـ (3) لوحات تمثل مناظرا قروية، مقاس اللوحات يتراوح بين 60*80 سم إلى 90*70 سم، حيث يظهر البناء العربي بحجارته الخاصة وجوه الدافئ الحميم.
وتقول فاتنة: بإمكاننا أن نرى بكل واحدة من اللوحات مساحة مفتوحة ترحب بالناظر إليها بالبحث في الما وراء.. فالدرج الملتوي يدعو الناظر لاستكمال مشواره عبر المسار المتعرج، حيث لا تمنعه الصخور عن تخيل باقي الطريق. وفي لوحة أخرى نرى زقاقا ومن حوله بيوتا أمعنت بالقدم. وهنا أيضا تستمر العين بالبحث عن كمالة الطريق أما بالزقاق الذي يخفي طرقا يعرفها أولاد الحارة وأما بالصعود على درج نتساءل أين نهايته والى أين يؤدي بالخطى عليه؟؟ وفي اللوحة الثالثة تتجلى ساحة البيت القديم بأبهى حللها، حيث يحيطها سور "الحاكورة" والحطب فوق السقف ينظر، عله يجد طريقه بين الجدران الحجرية والأبواب المواربة.
وتضيف فاتنة: استعملت الألوان الدافئة التي تعبر عن دفء البلد والحارة والبيت.. وهناك باللوحات ما يدعو العين إلى استراق النظر خلف ما هو باد للعيان... إلى عمق اللوحة.
يشار إلى أن هذا هو المعرض الرابع الذي تشارك فيه فاتنة بالإضافة إلى معرض فردي واحد.
**فاتنة في سطور
• من قرية بير السكة- المثلث
• عاملة اجتماعية تعمل بمجال العنف داخل العائلة، وتعمل بمعهد "مسار" للأبحاث في جت المثلث.
• درست الفن لمدة ثلاث سنوات، سنتان منها على يد الفنان انتوت بيدرمان
• ظهرت موهبتها منذ الطفولة حيث رسمت على جدران المدرسة. ومن هناك أكملت مسيرتها ألذاتيه مع الفن.
**معارض اشتركت فيها:
• 2004 معرض مشترك في أستوديو اومان في الخضيرة.
• 2005 معرض مشترك في زيمر ضمن إطار أسبوع الثقافة.
• 2005 معرض مشترك في قاعة المجلس المحلي. 
• 2006 معرض شخصي في جاليري فتوش- حيفا.