عاد إلى البلاد، وفد الطلاب العرب المؤلف من (14) شاب وشابة وأربعة مرافقين بعد قضاء (4) أيام في برلين و (6) أيام في مخيم "مالتشو" بالقرب من برلين. 
يشار إلى إن هذا البرنامج هو استمرارية لزيارة الوفد الألماني للبلاد، الذي كان في شهر حزيران الماضي، ضمن مشروع "بدون حدود- no limit" الألماني الأصل، وكان أعضاء الوفد من مدرسة لتعليم الرقص في برلين وبالتنسيق مع المكتبة والمركز الثقافي "كلور" في بيت الكرمة في حيفا، والذي يهدف إلى زرع حب التعايش والسلام والألفة والتآخي بين المجتمعين والتعايش معا ضمن الحضارات والثقافات المختلفة للشعبين. 
رافق الطلاب العرب كل من ماهر محاميد، نهاي بولس، سامية زهر وعليا جبيلي. وفي حديث مع ماهر محاميد مدير المكتبة والمركز الثقافي "كلور"، أعرب عن نجاح الجزء الثاني من هذا المشروع، وقال: أن استضافة المجموعة الألمانية لطلابنا كانت مثيرة جدا وحميمة، حيث استقبلونا هناك بترحاب شيق ونسقوا البرنامج بإتقان ومحبة واظهروا صدقهم لدعم المشروع من خلال عطائهم وتعاونهم البناء ومرافقتهم الدائمة لنا. علما إن الطلاب العرب تميزوا بأخلاقهم الحميدة وتعاونهم ورغبتهم القوية بالتواصل والاستمرارية في توثيق العلاقات معا. 
وأضاف ماهر: إنها تجربة جميلة أثبتت إمكانية التواصل معا مع احترام الجنسية والهوية والعمل معا على مشروع مشترك، تمثل بعرض سلسلة رقصات مثلت من خلالها أنانية البشر وعدم الاكتراث لما يدور حولنا من مشاكل اجتماعية وتواصل. 
واختتم ماهر حديثه بقوله: أن هذه الخطوة هي الأولى لانطلاق هذا المشروع، حيث سيتحول إلى منهاج سنوي يقام على يد المكتبة والمركز الثقافي "كلور".