*عكا- من وكالة "تفانين"- افتتح الفنان العكي يوسف هواري، معرضه "البيطار" في قاعة "البيت العكي" في عكا القديمة، وقد لقي المعرض إقبالا جيدا من قبل العكيين والضيوف، الذين ابدوا إعجابهم من المستوى العالي للإعمال المعروضة والقدرة العالية على التحكم بالحديد وتطويعه إلى درجة النطق.

يوسف هواري (41 عاما + 4 أولاد)، ابن لإحدى العائلات العكية المخضرمة، يعرف نفسه بفنان الحديد والصلب، وكان تعلم الحدادة التقنية في المدرسة المهنية في كرميئيل، بهدف امتهان الحدادة، إلا أنها تحولت بين يديه إلى هواية وفن رفيع.

أما مصدر الاسم "البيطار" فقد جاء من تراث جد يوسف "ابو صالح البيطار" المعروف منذ عشرات السنين في أرجاء الجليل، والذي عمل في صناعة وتركيب حدوات الخيل  وعلاج الخيل والدواب المصابة والمريضة، واكتسب كنية "البيطار".


في معرض  يوسف بإمكانكم أن تجدوا نماذج من أعماله التي اشتهر بها، وكلها اكتسبت لمسة سحرية ومهنية، منها: تماثيل نصفية وكاملة، مدفع يشابه إلى حد كبير المدافع الأثرية في عكا، أشكال السمك، إشكال تمثل أشجارا من الصلب تحمل الشمع. ولا يكتفي يوسف بالحديد وحده، بل يقوم في بعض الأحيان بدمج الخشب والزجاج فيه، وفي كثير من الأحيان يدخل رموزا تدل على مدينته عكا، فيخرج ساحرا جذابا، وهناك أيضا الأسرّة الحديدية المزركشة بذوق رفيع، والدرابزين المعمول يدويا.. وكأنه يقول للمشاهد: "الحديد بلي ونحن لم بلينا"!