أصدقاء و محبو الفنان الراحل يضيئون شموع المحبة والوفاء

 الناصرة.الموقد الثقافي: يجري مساء يوم الأربعاء 1562011 استضافة مسرح وسينماتيك القصبة من رام الله في مركز محمود درويش الثقافي حيث يقدم المسرح آخر إنتاجه الجديد وهي مسرحية الكراسي . وهي أيضا أخر عرض أخرجه الفنان الراحل جوليانو مير خميس, وتتناول المسرحية وهي من تأليف :- يوجين يونسكو.
 
عن المسرحية : ماذا يمكن أن يحدث عندما يمضي زوجان عقودا من الزمن معا, ويتعرفوا جيدا على بعضهم البعض لدرجة أنه لا يبقى لديهم أي شيء ليخبروا به بعضهم البعض . خارج الملل المحيط بهم , وخارج عزلتهم , وهذا هو ما يبحث عنه المسنون في المسرحية , وقد وجدوا لهم طريقة لذلك , خارج لعبة الحياة من خلال تخيلهم لزوار خياليين , أحدثوا تغييرا و تنوعا في حياتهم , وظلت أشواقهم ترغب في إحداث شيىء يدوم طويلا , شيئ أكثر أهمية من سخافة المرء , أحلام عن الحياة , وكيف يمكن أن يكون الأمل بعد إضاعة الفرص , الحداد وأهميته في الحياة , كل تلك العناصر , هي عناصر أساسية لوجود الإنسان , بغض النظر عن بيئته , ثقافته , أو عمره , ما هو الخيار الأفضل لمصيرهم ؟ هذا ما ستشاهدونه في المسرحية .
 
المسرحية من إعداد جورج إبراهيم, مساعد مخرج إلياس نقولا ,تصميم ديكور إبراهيم المزين، إضاءة معاذ الجبعة ,تصميم حركة ميخائيلا ميراندا ,وهي من تمثيل جورج إبراهيم , نسرين فاعور , إلياس نقولا .
 
ويذكر أن الفنان الراحل قد اغتيل قبل حوالي شهرين في مخيم جنين , ليس بعيدا عن مسرح الحرية الذي أسسه جوليانو بعد الاجتياح الإسرائيلي للمخيم, الأمر الذي تطلب شجاعة و تضحية هائلة من قبله في البناء والتأسيس , وخلق حركة فنية أخذت تتوسع وتتعمق في المجتمع المحلي للمدينة , الأمر الذي دفع إلى تطوير مشاريع ثقافية أخرى في المدينة مثل إعادة ترميم وتفعيل سينما جنين .
 
ووفاءً وتقديرا له , يقوم أصدقاؤه ومحبوه قبل عرض المسرحية . بإضاءة شموع لذكراه الندية في مدخل مركز محمود درويش الثقافي .