تلقى مؤخرا الفنان المسرحي الشفاعمري محمود صبح ، رسالة جاء فيها : "نحن سعداء بإبلاغكم بأن نص مسرحية " ام الشرايط"  المقدم لمشروع النص المسرحي العربي المعاصر تم اختياره من قبل لجنة مختصة خلال اجتماعات لجنة القراءة في فرنسا تموز الماضي ، من افضل 11 نص مقدمين من فلسطين ومصر والأردن والجزائر والعراق والمغرب وسوريا ".

وجاء في حيثيات القرار ان نص " ام الشرايط" هو النص الوحيد الذي تم اختياره من فئة المونودراما والذي يفي بقواعد الكتابة المسرحية والبناء الدرامي مع الحفاظ على الرؤية المعاصرة للحدث مستثمرا الإرث التاريخي في الأسطورة اليونانية ( حكاية بينيلوب)معتمدا على الذاكرة الفلسطينية ، الفردية ، والجماعية.

تتمحور أحداث المسرحية حول شخصية "صالحة" التي تنتظر زوجها الغائب ، تعيش ذاكرة الشوق والحنين والأمل وآلام التضحية . تشكو وتخاطب ، تهذي وتعاتب ، فتنقش فصولاً في ملحمة شعب بدأت ولم تنتهي بعد . وفي مسيرة التشرد يتضاءل الأمل وتبقى صالحة حائرة تتساءل :"هل سيعود ؟! متى سيعود ؟! وإن عاد ....؟!".

وعلمنا انه تقرر إطلاق هذا المشروع في إطار الدعوة الأوروبية إلى تقديم المشاريع (برنامج التعاون العابر للحدود في حوض المتوسط التابع لأداة التعاون والشراكة الأوروبية).

وتتكون اللجنة التنفيذية من عضوين من اربع مؤسسات ثقافية كانت قد أبرمت اتفاقا فيما بينها: لافريش لا بيل دو ماي، ومسرح التياترو، ومسرح شمس ، ومسرح ألحارة و هم المسؤولون عن اتخاذ القرارات المتعلقة بالمشروع ، وتحديد الانشطة و الاتجاهات الفنية للمشروع . أما اعضاء اللجنة فهم : زينب فرحات، توفيق الجبالي، روجيه عساف، عبده نوار، مارينا برهم، رائدة غزالة، رمزي شقير، ماري دي بيبراك، نيكولاس يوهان، الان ارنوديت.

وقد جاء في رد الفنان محمود صبح على القرار " انا سعيد جدا بهذا الاختيار واعتبره وسام شرف بعد سنين من العمل الدؤوب في المجال المسرحي و الذي يضيف خطوطا على الخارطة الثقافية المسرحية العربية خاصة انه النص المونودرامي الوحيد الذي تم اختياره من بين النصوص التي تقدمت للجنة الفاحصة ، هذا الخبر يثلج الصدر وهو انعكاس مباشر للنجاح الذي حققته هذه المسرحية عند عرضها في البلاد على مدار سنوات مضت"

ويذكر ان الفنانة القديرة سلوى نقارة قامت بتمثيل المسرحية حيث اخرجها الفنان خليفة ناطور.