بعد النجاح الكبير الذي حظيت فيه مسرحيدية "المستورة وهي من تأليف د. كرمة زعبي، ومن إخراج أوري شني، تقوم الممثلة القديرة سناء لهب بجولة عروض للمسرحية بدعم من مؤسسة رند، حيث قام مدير المؤسسة السيد زياد عمري، بتبرع بجولة عروض إلى بعض المدارس في مدينة الناصرة وضواحيها، بهدف إيصال المسرحية إلى اكبر عدد ممكن من طلاب المدارس، وبالتعاون مع الشؤون الاجتماعية من اجل مناقشة المسرحية بعد العرض، وجاءت هذه المبادرة من المؤسسة، بنية محاولة معالجة والتخفيف من آفة المخدرات والإدمان والحالات الاجتماعية السلبية على جميع أشكالها.

المسرحية من إنتاج مسرح انسمبل فرينج الناصرة وبدعم من بلدية الناصرة- دائرة الخدمات الاجتماعية، سلطة مكافحة المخدرات، والتي تتطرق بمضمونها إلى  حياة نساء وعائلات  مدمني المخدرات والكحول في المجتمع العربي، وما تعانينّ من ضغوط وممارسات جسدية ونفسية واجتماعية.

تعتمد مسرحية "المستورة" على حالات واقعية ومعلومات من قصص يومية تعيشها عائلات كثيرة من متعاطي المخدرات في البلاد. كما وتكشف المسرحية حالة عدم أمان المرأة العربية- حتى وهي في عائلتها. كذلك تتعاط المسرحية مع هشاشة الاعتبارات الاجتماعية والخوف من "الفضيحة"، هذه المخاوف التي من شأنها أن تقضّ البيت، وأن تجعل من أفراده ضحايا للعنف والاستغلال والتعاسة والبؤس. فيبقى السؤال أين نحن من هذا الحال؟ وكيف لنا أن نساهم في كسر حلقة الإدمان، وانتشال أعزاءنا من هذا السقوط المُر والهدّام للمدمن ذاته ولكل أفراد العائلة من حوله!!