شارك مركز محمود درويش الثقافي في عرابة مرتين في مهرجان "مسرحيد"، ضمن مسابقة المنولوجات التي يقيمها المهرجان لهواة المسرح،  وفي هذه السنة يشارك ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الذي سيفتتح في 6/10/2015، ويستمر لمدة ثلاثة أيام، والمسرحية التي سيشارك بها مأخوذة عن رائعة الراحل توفيق زياد قصيدة "سرحان والماسورة"، وهي عبارة عن ملحمة شعرية خالدة، والتي تم انتاجها في السابق مرّات عديدة، كان أشهرها ما قدمته فرقة "العاشقين" الفلسطينية.

البؤس والقهر والظلم الذي عاشه شعبنا الفلسطيني في البلاد، في فتره الانتداب البريطاني ومن ثم قيام دولة إسرائيل. هذا الشعب الذي يمثله بطلنا سرحان مرّة بمحاولة القبول والخنوع ومرّه بالرفض. محاولة الخنوع على أساس أنه سيعيش بحرية وبكرامة بعد أن يرضى عنه الآخر. ولكن العكس هو ما يحدث، يتعرض البطل للضرب والإهانة والتعذيب على لا شيء. فقط لأنه لا يريد التعاون مع الشرطة ضد أبناء شعبه فيتحول إلى مناضل ويقوم بتفجير ماسورة بترول تنقل النفط من أرض الشعوب العربية لبلاد اجنبية.

المسرحية من إعداد وإخراج: محمود أبو جازي.

تمثيل: لما نعامنة حسن طه، عادل دراوشة، وفرقه مسرح البطوف التابع لمركز محمود درويش الثقافي عرابة.

ديكور: اشرف حنا.

حركه: سما واكيم.

موسيقى: معالي كلار. 

إنتاج: مركز محمود درويش الثقافي عرابه.