توصلت "مارفل" و"سوني" المتنافستان إلى أرضية مشتركة حول حقوق فيلم "سبايدرمان" وأعلنتا الجمعة أنهما ستنتجان الأفلام المقبلة للرجل العنكبوت، الذي يؤدي دوره الممثل البريطاني توم هولاند.

ومن المقرر أن يبدأ عرض الفيلم في 16 تموز/يوليو 2021 وهو يأتي بعد "سبايدرمان:هوم كامينغ" و"سبايدرمان: فار فروم هوم" .

وقال رئيس استوديوهات "مارفل"، المنتج كيفن فيدج، في بيان: "أنا سعيد جداً لأنه ستكون هناك أفلام جديدة من سلسلة سبايدرمان من إنتاج +إم سي يو+ (مارفل سينيماتيك يونيفرس) ونحن في الاستوديوهات متحمسون جداً للعمل عليها"، لافتاً إلى أن "سبايدرمان هو رمز قوي وبطل خارق تجذب قصته جميع الفئات العمرية من أنحاء العالم".

ووصلت "سوني" و"ديزني"، التي تملك استوديوهات مارفل، إلى طريق مسدود خلال الصيف بشأن صفقة تمويل جديدة، ما أثار اليأس لدى الجماهير الذين يتابعون هذه السلسلة.

وكجزء من الصفقة، ستظهر هذه الشخصية أيضاً في فيلم مستقبلي من إنتاج استوديوهات مارفل.

وقد حققت أفلام "مارفل سينيماتيك يونيفرس" حوالي 23 مليار دولار في شباك التذاكر على مستوى العالم.

ومع أن "سبايدرمان" هو منذ عقود واحداً من نجوم القصص المصورة التابعة لمارفل التي تستند إليها الأفلام، فإن "سوني" هي التي تملك حقوق الأفلام التي تدور حوله.

واحتاج الأمر إلى صفقة تاريخية وسرية عام 2015 بين "سوني" و"مارفل" للسماح لشخصية سبايدرمان بالمشاركة في أفلام "مارفل".