حددت أمس محكمة الأسرة جلسة 18 مايو المقبل للنظر في الدعوى المقامة من الفنانة زينة ضد الفنان أحمد عز والتي تطالب فيها بالإعتراف بنسب الطفلين الذين انجبتهما في الولايات المتحدة العام الماضي، حيث تطالب بإجراء تحليل الحمض النووي للطفلين وإثبات الزواج الذي حدث بينهما.

وإستمعت النيابة أمس إلى أقوال شقيقة زينة نسرين، والتي أكدت على أن شقيقتها كانت متزوجة بالفعل من أحمد عز، وأنه طلب إجهاضها بعدما علم بالحمل، مشيرة إلى أنه حاول إرغامها على ذلك بعدما أتفق مع طبيبة في أحد المستشفيات وإستغل زيارتهما إلى منزله وحاول أن يمنح زينه كوب عصير موجود به مخدر.

وأكدت على أن قرار زينة بالسفر للولايات المتحدة جاء بعدما رفض عز الإعتراف ببنوة الطفلين وتمسكت هي برفض إجراء عملية الإجهاض، لافتة إلى أنها لحقت بها بعد الولادة وعادت معها إلى القاهرة خلال شهر يناير الماضي.

وحرصت زينة على السير بنفس خطى عز في الظهور الاعلامي متجنبة الحديث عن أزمتها خلال المداخلة الهاتفية التي أجرتها مع برنامج "ست الحسن" على قناة أون تي في حيث تحدثت عن الصعوبات التي تواجهها في العام الأول للأمومة وذلك بمناسبة عيد الأم.

زينة التي تحدثت عن زيادة حبها لوالدتها بعدما انجبت ابنائها وفقدان خالتها لإبنتها العام الماضي، لم تتطرق إلى الحديث عن أزمتها مع عز بأي طريقة حيث اكتفت بتوجيه التهنئة إلى الامهات