لا يزال الفنان السوري تيم حسن الذي ينشغل حالياً بتصوير المسلسل المصري "الوسواس" يلتزم الصمت إلى الآن، ولم يرد بأي تصريح على إتهامات زوجته السابقة ديمة بياعة بخيانتها مع الممثلة نسرين طافش، مدعية أن هذه الخيانة كانت السبب الحقيقي لطلاقهما.

وردت صفحة مسلسل "الأخوة ": "أعداء النجاح والحاقدين كتار لهيك عم نشوف اشاعات عن نجم الأخوة الفنان الرائع تيم حسن, وهذا كلو بسبب نجاحه و تألقه في مسلسل الاخوة , وما رح نترك الهم مجال يحرموه هذا النجاح".

وختمت بالقول "معاً لدعم الفنان تيم حسن", وكذلك اعتبر معجبوه الأمر شائعات للتشويش على النجاح الكبير الذي يحققه حسن في مسلسل الاخوة، واعتبر البعض قصد الإساءة يعود لطافش وليس لحسن.

وما أدلت به بياعة من تصريحات صحفية بعد انتشار الفيديو الذي توجهت عبره بإتهاماتها يؤكد أنها تقصد طافش وليس تيم الذي يبقى والد أبنائها على حد تعبيرها.

أما الطرف المتهم الأكبر بالموضوع الفنانة نسرين طافش  فقد فضلت بدورها عدم الصمت عما يثار من بلبلة حولها, واعتبرت الأمر إشاعة تسيء بها ديمة لنفسها وليس لها, وأعلنت في تصريحات صحفية ترفعها عن الرد على هذا المستوى من الحديث. وإكتفت بالكتابة عبر صفحتها على إنستغرام: " أحبائي الذين يطالبوني بالرد على الإشاعات وعلى مطلقي الإشاعات والمتربصين أو المسيئين بأسمائهم: خذوها قاعدة و لا توجعوا راسكم .. بين الناجح والأعداء علاقة تتناسب طرداً .. فلكل ناجح أعداء .. و كلما زاد النجاح إزداد الأعداء .. هل رأيتم فاشل أو إمعة لديه أعداء ! فما بالكم إذا سخر الله سبحانه وتعالى كل أسباب النجاح لأحدهم ! هل يسلم من ألسنة صغار النفوس والحاسدين .. فاعلموا أن الشخص الجيد يريدك أن تكون مثله .. والشخص المريض و السيء يريدك أن تكون مثله .. فإن رددت عليه وضعت من قدرك و نزلت إلى وضاعة المسيء الحاقد إلى الدرك الأسفل حيث يعيش بين الجرذان والصراصير والديدان القذرة .. فلا تطلبو متي الرد على أشخاص متربصين بأسمائهم .. وإلا تحولنا من أناس راقين محترمين .. إلى رداحات بالحارة .. نعم أنتقم .. فالدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله عليه علمني أن أنتقم .. فقال : أفضل وسيلة للإنتقام .. هي النجاح...  نجاحي كفيل بتدمير أعدائي .. و ما ضرني نعيق الغربان .. الحياة فيها أشياء أهم و أرقى و أسمى و أجدر إنو نحكي فيها .. بحكبكون #حقيقة".

فيما قامت إحدى معجبات نسرين باتّهام بيّاعة بأنّ كلامها عبارة عن اتّهامات ملفّقة ليس فيها أي وجه من الصّحة، وقامت بشتمها والدّفاع المستميت عن نسرين، ردّت ديمة بيّاعة عبر تعليق على (الفيسبوك) وهدّدتها برفع دعوى قضائيّة ضدّها إن لم تتوقّف عن الإساءة والشّتم.

وقام جمهور الفنانة طافش بإنشاء حملة على "تويتر" بعنوان (كلنا نسرين)، كما أنشأوا حلمة تضامنية معها على (الفيسبوك).

وكانت بياعة قد قررت إطلاق تصريحاتها بأسباب الطلاق بعد مرور عدة سنوات عليه وإتهامه بخيانتها مع الفنانة "نسرين طافش" واثنتين آخريتين، وأكدت ديما أن الغيرة لم تكن سبباً للانفصال، حيث شددت على أنها حاولت الحفاظ على كيان أسرتها وسامحته مرتين قام فيهما تيم بخيانتها أيضا مع سيدتين، حتى قررت الانفصال بعد 10 سنوات من الزواج إثر خيانته لها مع زميلتها نسرين، خاصة مع عدم وجود رابط أسري قوي نتيجة انشغال تيم بأعماله الفنية وسفره المتكرر.

ورغم عتب الفنانة ديمة بياعة على قيام المجلة بنشر مثل هذه التصريحات في مثل هذا الوقت إلا أنها "رفضت في حديث مع مجلة "روتانا" الاساءة لتيم حسن، مضيفة "تيم رجل حقيقي وشخص لطيف ومحترم، والرجل لا يعيبه أي شيء، لكن العيب في المرأة التي كانت صديقة، ومن خانت صديقتها التي أدخلتها منزلها"، واصفة طافش بإنها "رأس الأفعى".

وتابعت بياعة قائلة "تسترت كثيراً على كشف صاحبة الخيانة، ولكن هي لم تسكت على فعلتها رغم أنها المخطئة"، مبديةً أستغرابها كيف يتم تعينها كسفيرة للأطفال قبل معرفة " كم بيت خربت وكم حالة طلاق وانهيار عائلات بأكملها نتيجة أخلاقها الحسنة ".