رفضت هيئة الرقابة على المصنفات الفنية برئاسة عبد الستار فتحي التصريح بعرض فيلم "حجر تفاح" الذي تقوم ببطولته الفنانة الاستعراضية سما المصري بسبب المشاهد والالفاظ والحركات الإباحية التي تضمنها الفيلم الجديد. وطلبت الرقابة حذف أغاني وبعض الجمل والمشاهد التي وردت بالفيلم وبعض الرقصات التي ظهرت فيها "المصري" وهي تقوم بحركات مثيرة أمام الكاميرا لا مبرر درامي لها بل هي فقط مثيرة  للغرائز بحسب رئيس الرقابة.

وأوضح رئيس الرقابة عبد الستار فتحي  أن الفيلم يضم مشاهد إباحية وألفاظ خارجة وإيحاءات ترد على لسان بطلته وعدد من أبطاله من بينهم أغاني ليس لها معنى بالفيلم سوى الألفاظ الخارجة التي يتضمنها مشيراً لأن الرقابة لن تسمح بعرض الفيلم مهما حدث. وأضاف: إذا أرادت سما المصري أن تعرض الفيلم كاملاً عليها أن تعرضه خارج مصر وليس بداخلها، مؤكداً على أن الرقابة ليس لها قدرة على مراقبة المحتوى الذي يتم بثه عبر الإنترنت، ولكن دورها فقط مراجعة ما يعرض في السينما. وأكد أن الرقابة لم تمنح الفيلم الموافقة بالعرض بانتظار التعديلات التي طلبتها من المخرج إبراهيم نشأت وإلا لن يحصل على إجازة بالعرض تحت أي ظروف.

يُذكر أن رفض الرقابة إجازة عرض الفيلم جاء بالتزامن مع إطلاق "المصري" لأغنية صورتها في هولندا تعلن خلالها ترشحها رسمياً لانتخابات البرلمان بناءً على مطالب أهالي الدائرة في الازبكية، وذيّلت البلاغ بتوقيعها "بنت مصر-سما المصري".