صرّحت الفنانة هالة صدقي أن مشكلة ترتيب وضع اسمها على شارة مسلسل عفاريت عدلي علام تم حلها بالتنسيق مع الشركة المنتجة حيث ستظهر الشارة ليكون اسمها ثاني اسم بعد الفنان عادل إمام مشيرةً إلى أن ما حدث لم يصل لدرجة التقدم بشكوى في نقابة الممثلين كما تردد أمس. وأضافت "صدقي" في تصريحٍ لـ"إيلاف" أنها متفقة مع الشركة المنتجة منذ بداية العمل على أن يكون اسمها هو ثاني اسم وهو ما أكد القيمون على الشركة التزامهم به. لكن ما حدث كان بسبب ضيق الوقت وعدم مراجعة ترتيب الأسماء بشكلٍ جيد خاصةً وأن التصوير لا يزال مستمراً. وأشارت إلى أن عدم إذاعة الشارة يوم أمس في بداية الحلقات التي تعرضها قناة mbc جاء لعدم الإنتهاء من تعديلها ملتمسة العذر لفريق العمل الذي يعمل بشكلٍ مكثّف منذ عدة شهور للحاق بالعرض الرمضاني. وكانت صدقي قد نشرت توضيحاً خاصاً عن الموضوع بتدوينة كتبتها عبر حسابها الخاص على "فيسبوك" حيث كررت ما ذكرته لـ"إيلاف" مؤكدة أن الشركة المنتجة للعمل محترمة وأنها لم تتقدم بشكوى لنقابة الممثلين 

هذا ويتردد في الكواليس أن غادة عادل قد هددت بعدم استكمال مشاهدها في العمل إذ لم توضع كأول اسم بعد الفنان عادل إمام على شارة العمل خاصةً وأنها قدمت بطولة مطلقة العام الماضي، كما يتردد أن من ساهم في زيادة الأزمة هو زوجها المخرج مجدي الهواري الذي كان يحضر معها التصوير بشكلٍ مكثَف ويتحدث باسمها مع الشركة المنتجة. يشار إلى أن "إيلاف" حاولت التواصل مع "عادل" أمس للرد على الأخبار التي تتردد حولها في كواليس المسلسل، لكن هاتفها لم يرد كما أنها لم ترد على الرسائل