بعد صمت طويل على موضوع علاقتها بالعميد علي جابر والأخبار التي أكّدت وحلّلت وجود قصّة حب بينهما، ردّت الفنانة نجوى كرم عليها وأشارت إلى أنها مجرّد شائعات وتحليلات صحفيّة.

ويأتي ردّ نجوى على أثر انتشار خبر عن قرب زواجها من علي جابر مدنيًا، علمًا أنه متزوّج ولديه ولدين، ونجوى كانت لها تجربة فاشلة مع الزواج من رجل من غير دينها وله أولاد.

وكتبت نجوى كرم على صفحتها على تويتر : "عنا مناعة بقوة الله ضد كل الإشاعات، تعودت من وقت خلقت أعمل اللي لازم وإنتو بتكونو أول العارفين".

وتابعت: "ما حدا يتاجر فينا، سلاحنا الحق اللي ما بخاف، تذكروا أنا اللي قلت يللي بيكذب جبان أوعا حدا يراهن علينا إلا باللي بيسوا".

وأضافت: "الحقيقة بتاخدوها من هالمنبر وعلامات الاستفهام مش واردة بعالمنا، هيدي مش صفاتنا، كله تخمين إعلامي وبس".

يذكر أن علي جابر ونجوى هما من أثارا الجدل وفتحا الباب أم التكهنات نتيجة تصريحاتهما خلال البرنامج والصور التي ينشرانها على مواقع التواصل الإجتماعي وتحمل كمًّا من الغزل والمودّة. 

لربّما يكون الهدف منه الترويج للبرنامج على طريقتهما الخاصّة، لكن هل انقلاب السحر على الساحر دفع نجوى للخروج عن صمتها ووضع النقاط على الحروف؟