قالت مصادر سورية مطلعة أن تحضيرات جدية بدأت لتنفيذ جزء سادس من السلسلة الدرامية الشامية " باب الحارة "، خلافاً لما أعلن من قبل بأن الجزء الخامس هو الجزء الأخير.

وبحسب المصادر فإن ملامح الجزء الجديد قد وضعت، وبدأت بالفعل عملية كتابته، ومن المرجح أن يقوم المخرج مؤمن الملا بإخراج العمل، فيما يكتفي المخرج بسام الملا، عرّاب المسلسل، بمهمة الإشراف لكونه مشغولاً بالتحضير لإخراج مسلسل " خان الشكر ".

ويجري الحديث عن استعادة الجزء الجديد لأحد أشهر السيناريوهات المتوقعة، وهي عودة " أبو عصام " إلى حارة الضبع، بعد أن مهد له أبو دياب في الجزء الخامس الذي دخل الحارة متنكراً بزي زبال حاملاً رسالة من الرجل، ليساهم لاحقاً في كشف الجاسوس الضابط الفرنسي المزروع في الحارة، على أنه ابن زعيم الحارة.

إلا أن تنفيذ السيناريو على هذا النحو، يتطلب بالضرورة موافقة النجم عباس النوري على العودة للمشاركة في الجزء الجديد، وكانت مصالحة جرت بين الفنان النوري والمخرج بسام الملا.

إلا أن الجزء الخامس أسدل ستارته دون أن نشهد عودة " أبو عصام " وبالتالي يبدو أن عودته إلى الجزء الجديد ستبقى مرهونة بنص الجزء السادس من المسلسل، ما يضع صناع العمل في مهمة ليست سهلة، وإلا فإن صناع مسلسل " باب الحارة " سيكونون أمام ثلاثة خيارات: إما الدخول في جزء سادس من دون " أبو عصام " معتمدين على ما تبقى من نجومه بعد غياب أو تغييب شخصيات  " العقيد أبو شهاب " و " الأحد عشري " و" النمس " وإما استعادة شخصية " أبو عصام " لكن عبر ممثل بديل عوضاً عن الفنان عباس النوري