تستمر أحداث مسلسل العراب وتتصاعد الأحداث، وتزداد الأمور تعقيداً... وما زال الكبير مختار المختار يتعافى، ويستعيد عافيته، بعدما تعرّض لمحاولة إغتيال لم تنجح عندما أنقذه في اللحظة الأخيرة أحد رجاله المخلصين. لكن الأزمة والخطر الذي أغضب ورد، هو قدرة الأعداء على الوصول الى داخل منزل المختار المحاصر بالحماية الخيالية.
من ناحية أخرى، يحقق المسلسل مراتب متقدّمة في نسبة "الرايتينغ" والمشاهدة، سواء في لبنان أو معظم العالم العربي، ويحقق نسبة مشاهدة متصاعدة واضحة، خصوصاً بعدما بدأت الأحداث تثير الكثير من التشويق، وإزداد ورد ( عاصي الحلاني ) عنفاً وقسوة، بالإضافة الى الإهتمام الإعلامي الكبير بالمسلسل، المأخوذ عن قصة الفيلم العالمي الشهير، وفيه يقدّم عاصي الحلاني نفسه ممثلاً، وليس مغنياً، ويقف أمام كاميرا المخرج المثنى صبح، ومعه نخبة من كبار نجوم الدراما السورية.