تعيش النجمة اللبنانية هيفاء وهبي حالة من الإحباط، بعد أن عجز ألبومها الجديد عن تحقيق إيرادات تذكر في بيروت، كما وذكر مقربون منها أن هيفاء مستاءة جداً من صورها، إذ بدت شاحبة وكبيرة في السن، في الوقت الذي كان جمهورها ينتظر منها عودة تليق بها بعد غيابها عن الأضواء.
ويتردد أن سبب حزن هيفاء هو فشل كليبها الاخير (ما تقولش لحد) الذي لم يثر أي ضجة لدي عرضه في بيروت.
من جهة اخرى، فجر المخرج السينمائي خالد يوسف مفاجأة من العيار الثقيل حينما أعلن أن النجمة اللبنانية هيفاء وهبي هي بطلة فيلمه الجديد (دكان شحاتة) الذي يبدأ تصويره الأسبوع المقبل.
وعن سر اختياره هيفاء لبطولة فيلمه الجديد برغم من عدم خبرتها التمثيلية، أكد خالد يوسف خلال المؤتمر الذي عقده للكشف عن تفاصيل الفيلم أنه يمتلك رؤية خاصة في اختيار أبطال أفلامه.
وتدور أحداث الفيلم الذي يشارك في بطولته عمرو سعد، وغادة عبد الرازق، وعمر وعبد الجليل، حول شخصية مواطن بسيط يدعي (شحاتة) يتمتع بصفات وأخلاق مميزة الا أنه يتعرض للعديد من الأزمات والمشاكل