توفيت الممثلة الأميركية تانيا روبرتس التي شاركت روجر مور بطولة آخر أفلامه في سلسلة جيمس بوند وكانت إحدى نجمات مسلسل "ذات سيفينتيز شو"، عن 65 عاما في أحد مستشفيات لوس أنجليس إثر مضاعفات صحية، على ما أعلن ناطق باسمها الثلاثاء.

وكانت وسائل إعلام أميركية نقلت عن الناطق الإعلامي باسم الممثلة مايك بينغل إنّ روبرتس توفّيت الأحد، لكنّ المسؤول الإعلامي تراجع عن هذه المعلومة الاثنين قائلا في تصريح لوكالة فرانس برس إنّ سبب وقوعه في هذا الخطأ هو "سوء تفاهم" حصل خلال مكالمة هاتفية جرت بينه وبين لانس أوبراين صديق الممثّلة.

غير أن روبرتس فارقت الحياة مساء الاثنين إثر التهاب في المجاري البولية تمدد إلى الكليتين وأعضاء أخرى مما أدى إلى تعفن الدم، وفق ما أوضح بينغل لوكالة فرانس برس الثلاثاء.

وأكدت وسائل إعلام أميركية عدة وفاة الممثلة.

وكانت روبرتس المولودة في نيويورك سنة 1955، واسمها الحقيقي فيكتوريا لي بلوم، قد بدأت في عرض الأزياء قبل انطلاقتها القوية في الموسم الأخير من مسلسل "تشارليز إنجلز" التلفزيوني، حيث أدّت دور المحقّقة الخاصة جولي روجرز لمساعدة فريق "ملائكة تشارلي" في محاربة الجريمة.

واشتهرت روبرتس بدور العالمة الجيولوجية ستايسي ساتون في فيلم "إيه فيو تو كيل" العام 1985 ضمن سلسلة أفلام جيمس بوند، وفيه تولى الممثل روجر مور دور العميل 007 للمرة الأخيرة.

وأدت روبرتس دور البطولة في فيلم "ذي بيست ماستر" الخيالي العام 1982 وفي "شينا: ذي كوين أوف ذي جانغل" وهي النسخة النسائية من طرزان.

ومن أبرز أفلامها الأخرى "بادي سلام" و"نايت آيز".