كشفت الفنانة هنا الزاهد حقيقة قص شعرها وتغيير لونه، بعد جدل استمر 48 ساعة، تضمن عتابا قاسيا من محبيها الذين رفضوا اطلالتها الجديدة بالشعر القصير واللون الغامق واتهموها بتقليد الإعلامية رضوى الشربيني، وقامت الزاهد بنشر مقطع فيديو عبر خاصية الاستوري أكدت فيه أن شعرها كما هو وإن الصور الأخيرة كانت بشعر مستعار.

وظهرت "هنا" في مقطع فيديو قصير، بشعرها الطبيعي وبجوارها مصفف شعرها ممسكا بالشعر المستعار الذي أثار جدلا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وعلقت هنا مقطع الفيديو قائلةً: هوريكم حاجه بس كده.. طبعًا أنتم فهمتوا دا إيه، شكرا، ثم أوضحت سبب تغيير اطلالتها مؤكدة أنها اطلالة شخصيتها في فيلمها الجديد "الغسالة".

وتعرضت هنا الزاهد لتعليقات قاسية فور نشر صورتها بالإطلالة الجديدة عبر حسابها بموقع إنستقرام بعدما ظهر التشابه واضحا بينها وبين الإعلامية رضوى الشربيني، إذ بدّلت لون شعرها الأشقر بالبني اللون، وارتدت ملابس من الجلد.

وتكرر سؤال قصيتي شعرك؟ .. قصتيه ليه؟، ثم شبهها آخرون بـ رضوى الشربيني، إذ علق بعض المُتابعين: شبه رضوى الشربيني»، وتابع حساب ثان: افتكرتك رضوى الشربيني والل

يلم "الغسالة" تأليف عادل صليب، إخراج عصام عبدالحميد، وإنتاج سينرجي فيلم، ونيو سينشري وأفلام مصر العالمية، ويشارك في بطولته أحمد حاتم، هنا الزاهد، ومحمود حميدة ومحمد سلام وأحمد فتحي وطاهر أبوليلة وعدد آخر من الفنانين الشباب، وتدور أحداثه في إطار رومانسي.