حصل الفنان المصريهاني شاكرعلى حكمالبراءةمن تهمة السب والقذف والبلاغ الكاذب، ضد أحد أعضاء فريقموسيقى الميتلز، المعروفة بقضية "عبدة الشيطان".
وكان شاكر قد منع فريق موسيقى الميتلز من إقامة حفلهم العام الماضي، واصفاص إياهم بأنهم عبدة شيطان، وما يقدموه يتنافى مع عادات وتقاليد الشعب المصري، وتطور النزاع إلىالقضاءليحصل شاكر على البراءة فيها.
وكانت الفرقة تضم 4 أعضاء من جنسيات مختلفة، مصري، أميركي، قطري، وبحريني، وكانوا يرتدونملابسعليها علامة "الماسونية"، بالإضافة إلىماكياجغريب وضعه المشاركون على وجوههم.