نشرت الممثلة اللبنانية نادين الراسي رسالةً صوتية صادمة طالبت فيها ابنها الكبير مارك حدشيتي بإعادة السيارة التي اشترتها له بعد أن كشفت عن تعرضها للضرب على يده في مسكنها الخاص "الشاليه". وتحدثت باكية لتقول: "بحب قلكّن الإمّ اللي ضحّت كل هالسنين كرمال مارك هلق آكلة قتلة بالشاليه. حطت ركبته بصدري! انا اللي ضحيت لأنو طلباتو كترت ونظراتو اني مقصرة.. طلع بسيارتو شفّط سمّع صوتو وفلّ.. السيارة اللي سوّقتو ياها وبعت عربيتي".
 وإذ سألت متابعيها إن كانوا يقبلون من أولادهم هكذا تصرف أو معاملة، أو يوافقون على ما فعله نجلها البكر بحقها، تمنت لو أن الموت خطفها قبل أن يضربها ابنها، وخاطبته قائلة: "بتردّلي عربيتي هلق.. رسالة توصل للجميع ما عندي مشكلة".