أثار مسلسل "النهاية" للممثل المصري يوسف الشريف، غضب الحكومة الإسرائيلية حيث أدانت الخارجية الأحد عرض العمل الجديد على أحد الفضائيات المصرية الذي يتنبأ بزوال دولة إسرائيل.

وقال بيان وزارة الخارجية إن "المسلسل أمر مؤسف وغير مقبول على الإطلاق".

هذا وتدور أحداث مسلسل "النهاية" في عام 2120 حول مهندس يحاول مقاومة سيطرة التكنولوجيا على حياة البشر، لكن محاولاته تقوده إلى مواجهات خطيرة خاصة مع ظهور رجل آلي مستنسخ منه.

وفي الحلقة الأولى يظهر مدرس تاريخ يؤكد لتلاميذه أن أميركا انهارت وتم القضاء على إسرائيل، وحرر العرب القدس وعاد اليهود لدولهم التى كانوا قد تركوها.. ويحكي لهم التاريخ الحقيقي، لكن فجأة يقتحم مركزه التعليمى قوات نزلت بمراكب فضائية ويقررون محاكمته ويقتلون أحد الأطفال ويقررون نفيه لمركز الإشعاع النووي بتهمة التشويه.

فيما لم يصدر تعليق فوري من الحكومة المصرية.

من جانبه، قال مؤلف المسلسل، عمرو سمير عاطف، لوكالة "أسوشيتد برس"، "إن زوال إسرائيل في المستقبل محتمل في غياب سلام حقيقي واستقرار حقيقي في المنطقة... فيجب أن يقوم السلام على العدل".

يذكر أن مسلسل "النهاية" فكرة يوسف الشريف وسيناريو وحوار عمرو سمير عاطف وإخراج ياسر سامى ويشارك فى بطولته عمرو عبد الجليل وأحمد وفيق وناهد السباعى ومحمود الليثى وعدد آخر من الفنانين.