كثيرا ما كانت الشائعات تلاحق الحالة الصحية للفنان المصري محمود ياسين في الأيام الأخيرة، دون أن يظهر هو للحديث عنها وتكذيبها، حيث كانت تكتفي العائلة بالتأكيد على كونه بخير.

تارة يقال إنه أصيب بمرض "الزهايمر" وهو ما تسبب في ابتعاده عن الأعمال الدرامية في الفترة الأخيرة، كما لاحقته شائعات الموت التي وصفها أبناؤه بالسخيفة والمزعجة.

إلا أن الجمهور كان على موعد مع مفاجأة سعيدة، حينما نشرت الفنانة رانيا محمود ياسين صورة التقطت مؤخراً تجمعها بوالدها الفنان محمود ياسين وزوجها الفنان محمد رياض، وذلك عبر حسابها على "انستغرام".

وظهر الفنان محمود ياسين في الصورة وقد ظهرت علامات تقدم السن على ملامحه، كما أنه أطلق لحيته وشاربه بشكل لم يعتد عليه الجمهور الذي تفاعل كثيراً مع الصورة ومع نجمهم الغائب منذ فترة طويلة، حيث كان آخر ظهور سينمائي لمحمود ياسين قبل 6 سنوات، حينما شارك في بطولة فيلم "جدو حبيبي".

فيما أثير جدل كبير قبل 5 سنوات، حينما كان مقرراً لمحمود ياسين أن يشارك في بطولة مسلسل "صاحب السعادة" إلى جوار عادل إمام، قبل أن يعتذر ياسين عن المسلسل، وهو ما أشيع حوله الكثير من الأقاويل كان أبرزها استبعاد عادل إمام له، وهو الأمر الذي تم نفيه وقتها.