يبدو أن الفنان العراقي كاظم الساهر يتعرّض لحملة من الشائعات في الفترة الأخيرة، وآخرها شائعة تعرّضه لأزمةٍ صحيّةٍ أدخلته المستشفى في الإمارات العربيّة المتحدة.
وفي التفاصيل، فقد تفاجأ القيصر بإتصالات الأصدقاء والمقرّبين للإطمئنان عليه بعد إنتشار خبر مرضه على أحد المواقع الإلكترونية.
ونفى الساهر لـ “العرب اليوم” جميع المعلومات المتداولة جملةً وتفصيلاً، وأضاف: “أنا آخر من يعلم بمرضه، تصوّر فوجئت وأنا أشاهد التلفاز بعددٍ من الإتصالات وقد نفيت الموضوع لأني بفضل الله بصحّة جيّدة ولا أدري من أين أتوا بتلك المعلومات المغلوطة الّتي ربما أرادوا منها تحقيق سبقٍ صحافي”.
في الإطار عينه، أكّد أن “النفي أحياناً من أفضل الحلول أمّا التجاهل فهو الحلّ الّذي لطالما لجأت إليه في مسيرتي الفنيّة وأعلم جيدًا أن من يستهدف نجاح المرء هو بعض الزمرة الّتي تبدو بعيدة عن الرصانة والإنسانية”.