ضجت وسائل التواصل الإجتماعي بالأمس بخبر إعتزال الفنانة المصرية ​شيرين عبد الوهاب​، والذي يأتي بعد الأزمة الكبيرة التي تواجهها بسبب إتهامها بالإساءة لبلدها خلال حفلها في البحرين وهو ما أدى إلى إصدار نقابة المهن الموسيقية قراراً بوقفها عن الغناء وإحالتها للتحقيق.

وبعد الجدل الكبير الذي أثير حول الموضوع وما صحته، خرج محمد عبد الوهاب شقيق شيرين لينفي الخبر تماماً، مؤكداً أنه مجرد شائعة تندرج ضمن كذبة أول نيسان.

يشار إلى أن شيرين كانت غابت عن الجلسة الأولى للتحقيق معها بداعي السفر حيث كانت مرتبطة بإحياء حفلة في القرية العالمية في دبي.