تفاعلت الفنانة ليلى علوي، مع صورة تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي لسيدة ترتدي الملابس البدوية تشبهها "طبق الأصل" وادعى البعض أنها ليلى نفسها من كواليس أحد أعمالها الفنية، وقامت علوي بنشر الصور عبر حسابها بموقع تويتر معلقة عليها بالمثل الشعبي المصري " يخلق من الشبه أربعين".
ليلى حسمت الخلاف بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي حيث أكد بعضهم أن الصورة لها ورجح البعض الآخر أن الصورة لسيدة تشبهها، وقامت بنشر صورة لها بنفس الملابس تقريبا مع الصورة المتداولة وعلقت عليها بقولها:سبحان الله يخلق من الشبه أربعين.

وانهالت التعليقات والإعجابات على ليلى علوي، فعلق متابع قائلًا: بس انتى احلى من الــ ٣٩»، وكتب آخر: «لا ليلى احلى واجمل بكتييير ربي يحفظها من كل سوء»، وكتب آخر: انا فكرتها انتي لما شفت الصورة جميله وهتفضلي أجمل.

وتبين أن الصورة لعارضة أفغانية تدعى Sophie Jade Madine ، من جلسة تصوير خاصة ترصد حياة الجميلات في الصحراء والجبال.

يذكر أن المصرية ليلى علوي واجهت بنفس التوقيت من العام الماضي جدلا مماثلا حول حقيقة صورة منتشرة لها من طفولتها وخوضها ما يعرف ب" تحدي روان" وأكدت أن الصورة ليست لها، وإن كانت الفتاة تشبهها إلي حد كبير، كما نفت مشاركتها في التحدي الشهير الرائج عبر موقع تويتر.

ليلى علوي فوجئت بوجود تصميم يجمع بين صورتها وهي كبيرة وصورة أخرى لها وهي طفلة صغيرة، وتردد أنها نشرت الصورتين لتخوض تحدى "روان" القائم على نشر صور المشاهير في طفولتهم لمقارنتها بصورة طفلة جميلة تدعى "روان" تحدت أن يكون هناك من هو أجمل منها، ونفت علوي القصة بكاملها.

وقالت تعليقا على الصورة عبر حسابها بموقع إنستقرام: البنت الأمورة الحلوة دي مش أنا دي بنوتة فعلاً شبهي جداً جداً، سبحان الله يخلق من الشبه أربعين، ربنا يحفظها ..

ليلى لم تفوت الفرصة وأشعلت تحديا جديدا بين جمهورها وطالبت الفتيات منهم بأرسال صورهن إذا كن يشبهنها، وقالت: قولولي مين تاني على الأكونت من الأربعين؟

المثير أن واحدة من متابعات ليلى علوي أكدت أن صورة الطفلة الصغيرة تخصها، وأضافت نادين أحمد: دي انا يا جماعه والله صورتي ال نزلتها ف دندشه وحصل كل ده واخيرا ليلي علوي بنفسها اعترفت انها مش هي.