بعد عدّة سنوات على استقالته من القضاء والغموض الذي رافق هذه الإستقالة، والحديث عن علاقة الممثل المصري عادل إمام بالموضوع ، كشف المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك وعضو البرلمان المصري حقيقة الأمر، وللمرّة الأولى.

ففي لقاء له ضمن برنامج “صبايا الخير” مع الإعلامية ريهام سعيد، أشار منصور إلى أن فيلم “الأفوكاتو” لإمام، كان السبب الرئيسي لإستقالته، لأن الفيلم أغضبه بسبب شعوره أن الفيلم يهين مهنتي المحاماة والقضاء ما دفعه إلى إصدار حكم حينها بحبس إمام وذلك عام 1984.

وبسبب هذا الحكم، لفت منصور، إلى أنه تعرض لهجوم كبير من الصحافة، فلجأ إلى وزير العدل آنذاك ليعلم بأن الحكم الذي أصدره قد ألغي فتقدم بإستقالته.