قضت محكمة مصرية بسجن الممثلة المصرية غادة إبراهيم لمدة سنة واحدة بتهمة إدارتها لشقة دعارة في منطقة البساتين في مصر.
إبراهيم انهارت في جلسة النطق بالحكم، وهددت بالانتحار بعد صدور قرار حبسها، ورددت عبارة "ظلم ظلم".
وتحفظ أفراد الشرطة التابعين لحرس المحكمة على المتهمة، تمهيداً لنقلها إلى قسم الشرطة، ومنها إلى السجن، وقال رئيس هيئة الدفاع عنها إنه سيتم ترحيلها إلى سجن القناطر.
وكانت محكمة جنح مستأنف دار السلام، قررت قبل وقت سابق قبول الإستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار محكمة أول درجة، والقاضي ببراءة الفنانة غادة إبراهيم وآخرين من الاتهام الموجه إليهم، بإدارة شقة لممارسة الأعمال المنافية للآداب