ثلاثون عاما مرت على تقديم مسلسل "رأفت الهجان"، ذلك العمل الذي عرض الجزء الأول منه عام 1988، وشارك في بطولته عدد كبير من النجوم، أبرزهم الراحل محمود عبدالعزيز ويسرا وعفاف شعيب ويوسف شعبان.

وفي برنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر شاشة "MBC مصر"، قدم سهرة خاصة مع عدد من أبطال المسلسل للحديث عن ذكرياتهم مع العمل.

إلا أن المفاجأة هي ما كشفته الفنانة عفاف شعيب، التي قدمت في مسلسل دور شقيقة رأفت الهجان، مشيرة إلى كونها رفضت المشاركة في العمل وصممت على ذلك، خاصة أن العمل عرض عليها بعدما قدمت البطولة في مسلسل "الشهد والدموع" لتفاجأ بصغر مساحة الدور المعروض عليها، وأنها ستقدم جملة واحدة في الحلقة الأولى.

كل ذلك دفعها لرفض الدور وإخبار الراحل صالح مرسي مؤلف العمل بذلك، بعدما قدم إلى منزلها من أجل منحها السيناريو الخاص بالحلقات الأولى.

وأكدت عفاف أنها علقت على الأمر وقتها قائلة "أنا كومبارس في الحلقات.. يا نهار أسود.. لا مش هعمله"، إلا أن صناع المسلسل أصروا على أن تلعب هي هذه الشخصية، وهو ما كانت ترفضه بشكل قاطع.

وكشفت الفنانة المصرية أنها كانت الشخصية المصرية الوحيدة في البطلات، ولم يكن دور الفتاة اليهودية يناسبها أو يتماشى معها، وكان المخرج يحيى العلمي يحاول إقناعها بقبول الدور وتأكيده على أن المسلسل سيحقق نجاحا أكبر من مسلسلها "الشهد والدموع" ولكنها كانت تصر على الرفض.

وفي اليوم التالي كانت تتوجه لتصوير عمل آخر، لتفاجأ باتصال في منزلها وأخبرتها الخادمة أنه مكتب الوزير، وبعدما أجابت عفاف شعيب وجدت أن المتصل هو صفوت الشريف وزير الإعلام في ذلك الوقت، حيث تحدث معها بنبرة غاضبة قائلا "يعني إيه مش هتعملي الدور؟" لتجيبه بأن الدور صغير، فما كان منه إلا مهاجمتها قائلا "عفاف هانم بلاش الغرور وبلاش الكبرياء.. في فنان كبير وفنان صغير.. هتعملي الدور" قبل أن يغلق الهاتف في وجهها.

ذلك الأمر الذي أصابها بالرعب، حيث توجهت إلى تصوير المسلسل الآخر، وهناك جاء إليها المخرج يحيى العلمي ليسألها قائلا "ها هتشتغلي؟"، لتجيبه بأنها ستشارك في المسلسل.