نشرت الفنانة شيرين عبد الوهاب عبر حسابها الموثق على تويتر فيديو من نفس الحفلة التي إنتشر منها مقطعاً تسبب لها بأزمة قبل أيام، بسبب عدم تقبل البعض لدعابة صدرت منها بعد ان نصحت معجبة طالبتها بغناء أغنية "مشربتش من نيلها" بأن تشرب مياه معدنية لأن مياه النيل فيها بلهارسيا.
وفي المقطع الجديد تخاطب شيرين نفس الجمهور، في نفس الحفل، من على نفس المسرح، مؤكدة أنها مطربة مصرية تغني على ارض عربية (الشارقة) وتعترف بفضل بلدها الكبير الذي "عملها" وتؤكد أنها تعشق ترابه.

وهنا لابد من التساؤل لماذا إختار الشخص الذي نشر الفيديو الأول أن يقتطع هذا الجزء من الحفل، وهل فعل ذلك بنية مبيتة وبهدف الإساءة لها وزجها في معركة جديدة، أم أن هناك جهات إنتهزت الفرصة وإستغلت الفيديو ضد الفنانة المصرية بهدف تصفية حسابات معها.

والسؤال الآخر هل يعتذر كل من أساء لها طيلة الأيام الماضية بدءاً من مواقع التواصل الإجتماعي مروراً بنقابة الموسيقيين وإنتهاءً بالإعلام المرئي والمكتوب؟