تسببت وعكة صحية شديدة في دخول المطرب الشعبي شعبان عبدالرحيم إلى المستشفى، واحتجازه بداخلها ثلاثة أيام من أجل الاطمئنان على حالته الصحية.

وبعد تحسن حالته وخروجه من العناية المركزة تحدث المطرب الشعبي لـ "العربية.نت"، مؤكدا أنه شعر بحالة ضيق شديد في التنفس، ما دفعه للتوجه إلى المستشفى.

إلا أن الأطباء أصروا على احتجازه وتواجده بالعناية المركزة وحصوله على جلسات أوكسجين، وذلك حتى تحسنت حالته الصحية، ليغادر بعدها العناية المركزة إلى غرفته بالمستشفى.

وأوضح عبد الرحيم أنه سيغادر المستشفى صباح الجمعة بعدما سمح له الأطباء بالمغادرة، مشيرا إلى كونه يستعد لاستئناف المشاركة بمسرحية "سيبوني أغني" بصحبة سمير غانم وطلعت زكريا على مسرح الريحاني بمنطقة وسط البلد بالعاصمة المصرية القاهرة.

وليست هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها شعبان عبد الرحيم لمتاعب صحية، حيث تكرر الأمر من قبل، بعدما واجه عبد الرحيم أزمات على مستوى جهازه التنفسي.