لاتزال الممثلة المصرية ​سهير رمزي​ تثير الجدل حول نيتها خلع حجابها، والذي بدأ منذ فترة بعد إطلالات متعددة لها بدت فيهم من دون غطاء الرأس.

وكان آخر هذه الإطلالات خلال مشاركتها في حفل عيد ميلاد الممثلة المصرية نادية الجندي والتي شاركت فيه برفقة زوجها رجل الأعمال علاء الشربيني، وظهرت في أكثر من صورة بدون غطاء للرأس للمرة الثالثة.

وتظهر رمزي في الصور التي نشرتهم الجندي عبر صفحتها الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي واضعةً على رأسها قبعة تكشف عن جزء كبير من شعرها.

وكانت ردّت سابقاً على الإنتقادات التي طالتها بسبب إطلالاتها هذه بالحجاب، حيث أشارت في أحد المداخلات أنها دائما تقول عن نفسها إنها محتشمة وليست محجبة، موضحة أنها ترى الحجاب ليس مجرد غطاء للرأس مع ارتداء ملابس ضيقة، لأن هذا مفهوم خاطئ في رأيها، وأن كل ما تفعله هي أنها ترتدي ملابس محتشمة وتغطي شعرها بأي شيء، سواء بوشاح أو قبعة.