فجّر الممثل المصري ​سمير صبري​ مفاجأة عن وفاة الممثلة المصرية ​سعاد حسني​ في لندن، حيث أكد أن تقرير الطب الشرعى البريطاني، سجل فى تقريره أنها تعرضت لضربة فى جمجمة الرأس وعدة كدمات متفرقة بأنحاء مختلفة من جسدهاز

وجاء حيث صبري هذا خلال إستضافته ضمن برنامج "شيخ الحارة" المذاع عبر فضائية "القاهرة والناس" اليوم السبت حيث قال:" سعاد حسني كانت غلبانة جدًا، وتحتاج إلى من يوجهها فى حياتها، وكانت بحاجة شديدة إلى أب"، وأضاف مستنكراً:" هل يعقل أن شخص يبلغ من العمر، 58 عامًا، أن تلقي بنفسها ولم يكسر منها صباع حتى"، مشيرًا إلى أن تقرير الطبيب الشرعي المصري، كان مشابهًا لنظيره البريطاني".

وتابع:" إن سعاد حسني تعرضت لاشتباك ما داخل شقتها، وعلى إثرها توفت قبل سقوطها من شرفتها، وكشف عن أنه وجد داخل غرفتها فى المصحة التى تعالج بها، فى لندن، من فرع البنك الأهلي المصري هناك، يفيد أنه تم تحويل 45 ألف جنيه استرليني لها، وأنه كان هناك بعض الأشخاص، الذين يرسلون لها مساعدات بحجة شراء نسخ من أفلامها، لعدم رفضها هذه المساعدات لعزة نفسها، فى حين أن جارتها نادية يسري، قالت إنها تركت 4 آلاف فقط، على الرغم من أن المبلغ كان 45 ألف جنيه استرليني.