عبّر الفنان راغب علامة عن سعادته لنجاح وانتشار أغنيته الجديدة "انتو أملنا" التي رأى أنها ولدت من رحم المعاناة.

قال علامة، في حديث مع "العربية.نت" إن أغنية "انتو أملنا" التي أطلقها منذ أكثر من أسبوع "هي رد جميل للطاقم الطبي الذي وقف في الصف الأول للدفاع عن الإنسان في وجه وباء كورونا".

وعبّر عن أمله بإيجاد اللقاح اللازم لهذا الوباء في أقرب وقت، ولو أنه يعتقد أن هذا اللقاح سيحتاج إلى عدة أشهر للتوصل إليه

واعتبر الفنان أن "هذا الفيروس مخيف ومن الأفضل لكل إنسان أن يتجنبه لأنه لا بطولة أمام المرض، لذا يجب التعامل معه بشكل جدي، خصوصاً عندما نسمع عن تداعياته الكثيرة".

وفي نفس السياق، كشف علامة أنه يحاول تجنب اللقاء المباشر كثيراً مع الناس، سواء الأقرب إليه أو الأبعد، مؤكداً أنه ملتزم بالتعبئة العامة التي أعلنتها الحكومة اللبنانية بشكل كبير. وتابع: "أُجبرنا على الجلوس في المنزل معظم الوقت"، موضحاً أنه خلال هذا الوقت يحاول التمتع بالأجواء العائلية الحميمة.

وقال إنه خلال تواجده في المنزل مع زوجته وولديه خالد ولؤي، يتشاركون ممارسة الهوايات، حيث يلعبون "طاولة الزهر" وألعاب الورق ويغنون أو يشاهدون التلفاز لمتابعة ما يحصل حول العالم، "وأحياناً نتسلى في المطبخ"، على حد تعبير علامة.

كما أكد أنه وعندما يشاهد الشوارع خالية ينقسم شعوره إلى نصفين: أولهما الحزن على ما يحصل والخوف من المجهول، "والنصف الثاني الفرح لأن الطبيعة ستتنفس هواءً مختلفاً". وتابع أنه عندما يشاهد بيروت وشوارعها الخالية هذه الأيام يشم الهواء النقي "الذي طالما حرمتنا منه انبعاثات الغازات السامة التي تلوث الهواء بسبب دخان ملايين السيارات التي تمشي في شوارعنا".

وختم علامة حديثه كاشفاً أنه يفكر في إقامة حفل مباشر في الهواء الطلق، بعد التخلص من فيروس كورونا أو حين يتم إيجاد اللقاح له، ومن الممكن أن يتم نقل هذه الحفلة على الإنترنت لإتاحة الفرصة لأكبر عدد من الناس لمشاهدتها.