تنشغل الفنانة اللبنانية ديانا حداد، بإطلاق أكثر من أغنية منفردة وبلهجات مختلفة، كاللبنانية والخليجية والبدوية والمصرية، والتي ستطلقها تباعاً في الفترة المقبلة.

وفي حديثها مع "العربية.نت"، قالت حداد: "نعيش اليوم عصر الأغنية المنفردة، لكن مش غلط أن يطلق الفنان ألبوماً كاملاً لأرشيفه الخاص".

كذلك أشارت إلى أنها سبق وجددت أغنيات لفنانين كبار، إلا أن لا نية لديها في إعادة "التجديد" أو طرحها في الأسواق، لافتة إلى أنها تؤدي في كل حفل أغنيتين أو أكثر للفنانة سميرة توفيق، التي تعتبرها صديقتها.

وقالت حداد إنها تربعت على عرش الأغنية البدوية، كما أنها عُرفت ونجحت بهذا اللون، مضيفة أنها أكثر فنانة عربية غنت بكل اللهجات، كاللبنانية، والجزائرية والمغربية والعراقية والأردنية والمصرية والخليجية، ونجحت فيها، وهذا أمر تفتخر به، على حد تعبيرها.

ولفتت إلى أن كل فترة تشهد انتشار نمط معين من الأغنيات، وحالياً يسود نمط الأغنية العراقية، وهي منتشرة ومسموعة كثيراً اليوم و"ضاربة"، وفق قولها.

إلى ذلك، تطرقت في حديثها إلى حياتها الشخصية، حيث قالت إنها عاشت طفولتها ومراهقتها في الخليج، وتزوجت من المخرج الإماراتي سهيل العبدول، ولديهما ابنتان تحملان مثلها الجنسية الإماراتية، وهذا أمر يشرفها. وأكدت حداد أنها تكنّ محبة خاصة وصادقة لأهل الخليج ولدولة الإمارات تحديداً، وتحب الأغنية الخليجية بكل أنواعها.

وأشارت إلى أنها تعيش حياتها كإنسانة عادية، فهي تحب السفر مع ابنتيها وتهوى الرياضة والسينما، كما تؤمن بالقدر، وهي دائماً متفائلة في حياتها.