من جديد تعود أعمال الأديب العالمي الراحل نجيب محفوظ إلى الدراما، بعدما كشفت إحدى شركات الإنتاج عن حصولها على حق تحويل روايتي " الحرافيش " و " ميرامار " إلى مسلسلين.

وذلك بعد اتفاق جمع بين مدير عام الشركة المنتجة والسيدة أم كلثوم ابنة الأديب الراحل، حيث تخطط الشركة لتقديم "الحرافيش" في مسلسل تلفزيوني يقسم على 10 مواسم.

فيما يقدم مسلسل "ميرامار" في شهر رمضان بالعام المقبل حسب ما أكد المنتج هاني أسامة، الذي أشار إلى كون روايات نجيب محفوظ الحاصل على جائزة نوبل عام 1988 هي كنز ثري يمكن اكتشافه أكثر من مرة، معتبرا أن الخطوة التي قامت بها الشركة كان لابد أن تحدث وهم في غاية الحماس من أجل البدء في المشروعين.

ويأتي تقديم الروايتين في التلفزيون بعد أن قدمتا من قبل في السينما المصرية والتلفزيون من خلال عدد من الأعمال التي كان أبرزها أفلام "ميرامار" و"الحرافيش" و"التوت والنبوت".