من جديد عادت الأقاويل والشائعات تدور حول زواج "مرتقب" لـ شيرين عبد الوهاب خلال الساعات القادمة.

أما "العريس" المحظوظ فهو المطرب حسام حبيب، الذي كان نفى قبل أشهر الأمر، بعد أن تسبب والده ببلبلة، إلا أن الجديد هذه المرة ما تحدثت عنه تقارير صحافية أشارت إلى أن الثنائي سيتزوجان السبت بسرية تامة، وأنهما انتهيا من دعوة المقربين مع التأكيد على سرية الأمر وعدم الحديث عنه لوسائل الإعلام.

وحاولت "العربية.نت" التواصل مع حسام حبيب من أجل تأكيد أو نفي ما ورد من أخبار، إلا أنه تجاهل الرد على عكس ما حدث قبل أشهر حينما نفى بشكل قاطع لـ "العربية.نت" أن يكون هناك زواج وقع بينه وبين شيرين.

وأكد وقتها أنه في حال تزوج شيرين سيعلن الأمر للجميع خاصة وأن الزواج ليس أمرا يسئ إليهما، ولكنه لم يحدث ليعلن عنه، وكان حبيب وقتها خارج مصر، إلا أنه حرص على التوضيح.

ومع تجاهل الثنائي الرد على ما تم نشره بشأنهما، تزداد الأرجحية بصحة الأمر الذي تسبب والد حسام حبيب في الكشف عنه منذ البداية، بعدما نشر صورة لشيرين عبد الوهاب عبر حسابه على "فيسبوك" وعلق عليها قائلاً "عروسة ابني"، قبل أن يتراجع عن كلماته.

وتترقب شيرين عبد الوهاب في الأيام المقبلة الحكم في القضية الخاصة بها، وهل سيتم تأييد حبسها لـ 6 أشهر أم أن حكما آخر سيصدر بحقها في القضية التي عرفت إعلاميا باسم "البلهارسيا".

كما أنها عادت مؤخرا لتتعاون مع مدير أعمالها الأسبق أيمن نابليون الذي كان يتولى إدارة أعمال رامي صبري مؤخرا، قبل أن يعلن رامي عن تولي نابليون إدارة أعمال شيرين من جديد.