يبدو أن الأزمات المتلاحقة التي وقعت فيها الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، دفعت نقيب الموسيقيين، هاني شاكر، إلى توجيه نصيحة خاصة منه حرصاً على مصلحتها.

وخلال لقاء تلفزيوني طلب من شاكر أن يوجه كلمة إلى شيرين بعدما ظهرت صورتها على الشاشة، فأكد أنه يحبها للغاية، لكنه يعتب عليها بسبب حديثها بشكل عفوي، الأمر الذي يحسب على الفنان وليس لصالحه.

وأوضح شاكر أن شيرين قد تفكر في كون عفويتها تقربها أكثر إلى جمهورها وتحببهم فيها، إلا أنه كأخ أكبر لها يعتبر أن هذا غير صحيح.

وأكد نقيب الموسيقيين أنه كان صاحب فضل على شيرين، حينما كانت لديها أزمة مع الراحل حسن أبو السعود في نقابة الموسيقيين، حيث تدخل وقتها لصالحها خاصة وأنها من الأصوات التي يحبها، لذلك استضافها في منزله هي ومحاميها وكذلك الراحل حسن أبو السعود وقرب وجهات النظر بين الجميع.

كما شدد شاكر على كون هناك ألفاظ وكلمات لا يصح أن يتلفظ بها الفنان في أي وقت أو مكان، متمنياً أن تنتبه شيرين لهذا الأمر مستقبلاً، وتعرف أن الفنان مرآة لجمهوره ويجب أن تكون تصرفاته على المستوى.

يذكر أن محكمة مصرية قضت بحبس شيرين عبد الوهاب ستة أشهر بتهمة الإساءة إلى مصر، على خلفية الأزمة التي عرفت إعلامياً باسم "أزمة البلهارسيا".