3 أشهر مرت على عرض مسلسل "طاقة نور" الذي قام ببطولته هاني سلامة، قبل أن تقضي المحكمة بكون القصة الخاصة بالمسلسل مسروقة من نص آخر.

وتعود الأزمة إلى ما أعلنه الكاتب المصري، محمد صلاح العزب، في شهر رمضان الماضي، عن كون مسلسل "طاقة نور" الذي كتبه حسان دهشان ويعرض في رمضان، تتشابه قصته إلى حد التطابق مع مسلسله "الدرويش"، ما دفعه إلى توجيه دعوى قضائية من أجل إثبات هذا الأمر، حيث قضت المحكمة الاقتصادية بندب أحد خبراء الملكية الفكرية من أجل الفصل في الأمر.

وجاء في تقرير المحكمة الفني أن هناك تطابقا وتشابها تاما، ما ترتب عليه إثبات واقعة التعدي على المصنف الفني الذي يحمل اسم "الدرويش"، كما جاء التقرير الخاص بالمحكمة ليطالب بوقف عرض المسلسل على القنوات الفضائية.

من جانبه أكد العزب أنه حينما أعلن في شهر رمضان الماضي عن الأمر، كان يثق في أن أي طفل صغير سيقر بالسرقة، لأن العمل مسروق بالنص وبالتطورات الدرامية وكذلك أسماء بعض الشخصيات، مشيراً إلى كونه فوجئ بحالة من "البجاحة" في رد الفعل وهو ما سيتم الرد عليه من خلال القضاء.

كما أوضح أنه تواصل مع عدد من المؤلفين الذين يتهمون نفس المؤلف بسرقة أعمال أخرى، وهو ما كان نتيجته وجود 3 قضايا في الوقت الحالي ضد المؤلف ذاته، من أجل الحصول على أحكام بالغرامة والحبس والتعويض، وكذلك وقف عرض الأعمال المسروقة.

وكشف الكاتب المصري عن كونه مستمرا في إجراءات التقاضي من أجل رفع المسلسل من على موقع "يوتيوب"، وكذلك منع عرضه نهائياً على القنوات الفضائية، والحصول على حقه المادي بتعويض من الشركة المنتجة.