قررت لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، فتح تحقيق عاجل مع المذيعة رضوى الشربيني، في الشكاوى التي تلقاها المجلس بشأن ما صرحت به في أحد البرامج حول أن "غير المحجبات" شيطانة، وأن المحجبة أفضل 100 ألف مرة من غيرها، وهو ما اعتبره المجلس القومي للمرأة تمييزا عنصريا.

الأزمة بدأت في حلقة الأسبوع الماضي من برنامجها "هي وبس" على فضائية CBC، حينما وجهت رضوى الشربيني رسالة لكل من ترغب في خلع الحجاب، في محاولة منها لإقناعها بالعدول عن قرارها، حيث قالت: "اوعي تقلعي الحجاب انتي أحسن مني ومن غير المحجبة 100 ألف مرة.

وأضافت غير المحجبة شيطان نفسها أقوى من إيمانها وقوتها، وإنتي أحسن عند ربنا.

عضو المجلس القومي للمرأة في مصر نهاد أبو القمصان، ردت بعنف على رضوى الشربيني، واعتبرت تصريحاتها عن غير المحجبة مجرد محاولة لركوب الترند، وطالبتها بارتداء الحجاب من جانبها، وتراجعت رضوى عن تصريحاتها وحذفت مقطع الفيديو المثير للجدل من اليوتيوب وكل منصاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وقالت: أعتذر عن كلامي عن غير المحجبات، وقد بالغت في الكلام، وأعتذر عما قلته وفهمه البعض بأنني أتهم السيدة غير المحجبة بأنها سيدة مش كويسة، ولو هذا قصدي يبقي أنا ست مش كويسة لإني غير محجبة.

ولكن الاعتذار لم يكن كافيا حيث أكد صالح الصالحي، وكيل المجلس الأعلى للإعلام، ورئيس لجنة الشكاوى بالمجلس، إنه سوف يتم استدعاء رضوى الشربيني خلال هذا الأسبوع للتحقيق معها، حول الشكاوى المقدمة بشأن تصريحاتها.