رضيعك ينمو ويتطوَّر بالتدريج أمام عينيك، لكنك تستعجلين وترغبين باستباق الأحداث لتريه بعينيك وهو يجلس ثمَّ يزحف، ثم يمشي، لكن حذارِ من الاستعجال والقلق المفرط في مثل هذه الأحوال فلن يفيدك، بل سيضرك كثيرًا ويضره أيضًا.
وفي إطار ذلك، توضح لك الدكتورة أمل عطالله، رئيسة قسم العلاج الطبيعي بمجموعة جولدز جم بجدَّة، بالخطوات مراحل جلوس مولودك حسب عمره.
– عندما يتراوح عمره بين 3 ـ 4 أشهر فإنَّه يتعلم كيف يرفع رأسه ويبقيه مرفوعًا عندما يستلقي، ويتطور الأمر ليستطيع بعدها رفع جسمه عن الأرض، بحيث يبقى صدره عاليًا معتمدًا على ذراعيه.
– ما بين 5 – 6 أشهر بإمكانه الجلوس وحده، لكن بمساعدة شيء ما كالوسادة، إضافة لرفع رأسه وظهره مستقيمًا، وقد يتمكَّن من الجلوس بمفرده من دون أي مساعدة، لكن يكون هذا لمدَّة قليلة من الزمن. فاحرصي على أن تبقي إلى جانبه في هذه اللحظات، حتى تتجنبي أي سقوط مفاجئ ويفضل عدم المخاطرة وإحاطته بالوسائد لتجنب ذلك، لكن هنا سيتعلم طفلك بسرعة كيف يحافظ على توازنه عندما يجلس ويحني ظهره إلى الأمام من خلال الاتكاء على ذراعيه أو إحداهما.
– أما في الأشهر من 7 إلى 8 فهنا يستطيع أن يجلس وحده وظهره مستقيمًا، كما أنَّه يستدير إلى أي جهة يريدها لالتقاط لعبته. أما عندما يبدأ بالحبو فهنا سيكون أكثر حركه ونشاطًا عمَّا كان عليه في السابق، فهو هنا يستطيع أن يتحرَّك إلى الأمام وإلى الخلف على أطرافه وتزداد لديه الرغبة باكتشاف الأماكن من حوله، فلا تحاولي أن تمنعيه، بل وفِّري له مكانًا آمنًا يحبو فيه.
(سيدتي)