تلاحظ جميع الأمهات على حركات طفلها وتصرفاته تجاه أي غرض يحيط به وردة فعله تجاه أي شخص غيرها. فتلاحظ الأم خلال الفترة الأولى أن طفلها يدرك بكل ما يجري حوله إذ إنه يضحك عندما تلاعبه ويبكي إذا حمله أحد غيرها. فاكتشفي مع "عائلتي" متى يبدأ الطفل بالتعرف إلى أمه.

فعلى الأم أن تلاحظ مثلًا أنه عندما يكون الطفل نائماً تظهر على وجهه علامات الإبتسامة أو البكاء كما قد تتغير ملامحه ما يؤكد أن الطفل حلم بشيء أضحكه أو أزعجه مثلما يحدث مع الكبار تماماً.

الجدير بالذكر أن هذه المعلومات التي قد لا تعرفها الكثير من الأمهات أو قد لا تبالي بها هي من الأمور الأساسية والمهمة التي يجب أن تنتبه لها بدقة.

كما أن بعض الدراسات تشير إلى أن الأطفال حديثو الولادة يتعرفون على أمهاتهم بعد الولادة مباشرةً. أما بعضها الآخر فأثبتت بأن الطفل يتعرف إلى أمه بعد بضع أسابيع من ولادته وذلك بسبب تعابير وجهه المفرحة التي تبدأ بالظهور على وجهه عندما ينظر إليها.

ولكن هذه الحركات لا تشير كلها إلى تعرّف الطفل على أمه إذ انه لا يستطيع التفرقة في هذا العمر الصغير بين أمه وامرأة أخرى من خلال الشكل بل عن طريق رائحتها وحرارة جسمها. اما عن معرفته لشكل أمه فهذا لن يحصل قبل بلوغه سن الستة أشهر وما فوق.