قال البروفيسور الألماني راينر شونفايلر إنه بدءاً من الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، يمكن للجنين سماع الأصوات المحيطة به بكل وضوح نتيجة اكتمال تطور أذنه الداخلية.

أوضح البروفيسور الألماني راينر شونفايلر رئيس الجمعية الألمانية للنطق والسمع، أن الجنين يمكنه أيضاً تمييز لحن الصندوق الموسيقي، الذي تضعه الحامل على بطنها، فور الولادة.

ومن ناحية أخرى، أشار البروفيسور الألماني إلى أن الأجنة لا يتضررون من الضوضاء المحيطة حتى الموعد سالف الذكر حيث يحول جدار البطن دون وصول أي صوت إلى الجنين.

وأوضح شونفايلر أن جدار البطن يحجب حوالي 60 ديسيبل من تردد الأصوات العالية، ففي حال حضور الحامل حفل موسيقي صاخب يصل تردده إلى 130 ديسيبل، سيصل فقط نحو 70 ديسيبل إلى الجنين، ما لا يمثل ضرراً عليه.